مداخلة معالي العين الدكتور صالح ارشيدات امين عام حزب التيار الوطني في وكالة بترا

مداخلة معالي العين الدكتور صالح ارشيدات امين عام حزب التيار الوطني في وكالة بترا

حول الحملات الامنية لضبط مطلقي العيارات النارية عقب نتائج الانتخابات البرلمانية
اكد العين الدكتور صالح ارشيدات، الوقوف الى جانب الجهات المعنية في ملاحقة كل من خالف القانون بإطلاق العيارات النارية والتجمعات غير المبررة، مستنكرًا هذه المظاهر المؤسفة المخالفة لثقافة المجتمع الأردني .
كما أكد رفضه الممارسات والمظاهر المؤسفة غير المسبوقة التي جرت، رغم الحظر وأوامر الدفاع، مشيدًا بموقف المؤسسات الأمنية، ورئيس الوزراء التي جاءت بتوجيه ملكي واضح نتيجة المظاهر المؤسفة بعد ان نجح الاردن في اجراء انتخابات رغم الوباء .
وأشار الى أن خرق أوامر الدفاع، سيزيد من انتشار الوباء، لافتا الى ان ما جرى بخصوص التجمعات سيسهم في زيادة العبء على المؤسسات الصحية واجهزة الدولة.
وأضاف ارشيدات، ان سيادة القانون تشكل الاطار الاساسي لهذه الدولة، وان الفائزين بالانتخابات وانصارهم يستطيعون ان يحتفلوا بشكل حضاري مع الالتزام باوامر الدفاع.
وقال، ان على الدولة بكافة مؤسساتها الامنية الضرب بيد من حديد للقضاء على الظواهر الاجتماعية غير المسؤولة، مبينا ان الاردن بلد الأمن والاستقرار وليست ساحة حرب لعرض الاسلحة والمظاهر المستفزة، وعلى الاردنيين المحافظة على ما انجزناه من استحقاق دستوري في اجراء الانتخابات.
وحول قانون السلاح والذخائر، اكد ارشيدات اهمية اعادة النظر بتشريعاتها، وان يتم التعديل عليها، داعيا الجهات الرسمية الى ان تعيد تقييم هذه القوانين ووضع ضوابط جديدة تحد منها وتمنع وجودها لأنها تشكل خطرا على المواطنين.