عملية الاصلاح الشامل -غازي خالد الزعبي

عملية الاصلاح الشامل -غازي خالد الزعبي

الاصلاح عملية انسانية حضارية تواكب نمو المجتمعات في كل زمان ومكان وضرورة وطنية لا غنى عنها تقتضيها المصلحة العامة في محاولة لتنقيتها من الشوائب التي قد تعترض طريقها ونقلة نوعية تضع المجتمع على المسار الصحيح للوصول الى المبادئ الحضارية الاساسية لمتمثلة في تفعيل صيغة العدالة الاجتماعية والمساواة في الحقوق والواجبات وسيادة القانون وحرية الرأي المسؤول وديمقراطية المجالس المنتخبة .

والاردن كبلد محدود الموارد والامكانات  احوج مايكون لعملية الاصلاح حتى يستطيع الصمود وادارة الازمات والاستمرار في توفير الخدمات وتحقيق الهدف الاقصى وهو الاعتماد على الذات الذي يعبر عن روح الاستقلال والقرار المستقل بالسرعة الممكنة لأن البديل عن ذلك سوف يعقد المشكلات القائمة ويجعلها عصيةعلى الحل ويزيد من معاناة الشرائح الفقيرة والمتوسطة الحال ويخلق ظروفا غير مواتية للتقدم والازدهار.

وعلى الرغم من ان الجانب الاقتصادي جزء اساسي من عملية الاصلاح الا انه لا يكتمل الا بمواكبة الابعاد الاخرى السياسية والثقافية والاجتماعية ليصبح منظومة شاملة تعطي شكلا حضاريا مكتملا يساير حركة المجتمع الحيوية المتشابكة تتحد فيه الاجزاء بالكل في صيغة استراتيجية تؤدي الى رؤية واضحة وقاعدة للانطلاق نحو المستقبل .

كما يقتضي الاصلاح الثقافي محاولة تشكيل رأي عام موحد  يستند على معلومات دقيقة وتقييم واف وتصور عام للمواضيع التي يعول عليها في اكمال نهج التطور وفي هذا الصدد يكون للاعلام الوطني الدور الاهم في ايجاد الزخم المعنوي الايجابي عن طريق المصارحة والمكاشفة والشفافية بما يتلائم ومستوى الجماهير المتقدم ووعيها المتعاظم في ضوء توفر الحصول على المعلومة من مصادر مختلفة.

اما الاصلاح السياسي فيبدأ بالاعتماد على المفردات السياسية الحديثة التي تساير روح العصر وتطوير القوانين والانظمة المتعلقة بالانتخابات البرلمانية والمجالس المنتخبة لتفعيل دور الاغلبية الصامتة وتوصيف مهام مؤسسات الدولة العامة وصلاحيات السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية وتكاملها وحدود مهام الوظائف العليا تحت مظلة الدستور .

وفي الجانب الا جتماعي فإن حرية الافراد والجماعات في ممارسة حقوق المواطنة وتحقيق تطلعاتهم المشروعة لصنع قصص نجاح انسانية يساهم في توفير الامن والطمأنينة ويفتح افاق العمل المبدع والخلاق امام الشبتب ويوفر ظروفا ملائمة لتحسين الخدمات في مجال الصحة والتعليم العالي والنقل وغيرها كي تكون متاحة باريحية امام المواطن الذي يستحق كل التقدير والاحترام في ظل تحمله وعطائه اللامحدود الذي اثبتته التجارب والايام .