ارشيدات: مواقف الملك ودوره في المنطقة يحظى بتأييد دولي واسع

ارشيدات: مواقف الملك ودوره في المنطقة يحظى بتأييد دولي واسع

اكد الدكتور  صالح ارشيدات الامين العام لحزب التيار الوطني على تطابق وجهات النظر بين التيار الوطني وملتقى المتاعدين العسكريين حول مختلف القضايا التي يواجهها الاردن في المرحلة الحالية وسبل مواجهة التحديات  على مختلف الصعد المحلية والاقليمية والدولية .

وشدد ارشيدات خلال  لقاء موسع  بينوفد من قيادات حزب التيار الوطني الاردني برئاسة الدكتور صالح ارشيدات  الامين العام للحزب وملتقى  متقاعدي جنوب شرق عمان العسكريين في مقر حزب التيار اليوم  على ان الجانبات توافقا على  تشخيص التحديات الحالية  والتي تتطلب من كافة القوى السياسية والمجتمعية  الوقوف صفا واحدا خلف قيادة جلالة الملك وتمسكه بالثواب الوطنية  ودعم القضية الفلسطينية والمحافظة على القدس التي تشكل اولوية قصوى في السياسات الاردنية التي يقودها جلالة الملك .

وكان  الامين العام  لحزب التيار الدكتور صالح ارشيدات قد ركز على ان االدور الاردني المحوري يحظى بتأييد دولي واسع  لما لهذا الدور من قدرة على بث روح الوئام و السلم العالميين بالاضافة الى الدور البالغ الاهمية  لجلاله الملك في ترسيخ مسار السلام وحل النزاعات في المنطقه و تركيزه على حل الدولتين.

كما ركز  ارشيدات على اهميه دور المواطن في محاربه الاشاعات و التصدي لها حيث ان الاردن يتعرض الى هجمه شرسه في وسائل التواصل تحاول النيل من مقدراته و انجازاته

كما تحدث نائب الامين العام الدكتور حمدي مراد و ركز بدوره على اهميه العمل الحزبي و اهميه انخراط المواطنيين في الاحزاب.

كما تحدث رئيس المحلس المركزي الدكتور احمد الحمايده ورحب بالضيوف الكرام و تناول في حديثه على برامج حزب التيار و التي تتناول كافه مناحي الحياه و لديها حلول لمختلف مشاكل المجتمع

من جهته اكد الدكتور سعد البشير على ان حزب التيار الوطني فتح الحوارات مع مختلف الفعاليات الشعبية والرسمية انطلاقا من دوره الريادي في تمتين الجبهة الداخلية  وتوحيدها حول الثوابت الوطنية بما يخدم المصالح الاردنية العليا

 

كما تحدث رئيس ملتقي المتقاعدين العقيد المتقاعد انور المحارمه مبرزا  اهميه دور المتقاعدين العسكريين  في الحياه العامه و خدمه المواطنين في مختلف مواقعهم و انهم في الصف الاول في خدمه الوطن

كما تحدث اللواء المتقاعد احمد المحارمه على اهميه وجود الاحزاب في ترسيخ السلم المجتمعي وعلى ضروره وجود احزاب فاعله على الساحه الوطنيه و اهميه تشكيل حكومات حزبيه