د . ارشيدات : الفكر الصهيوني التوراتي يقوم على الاحتلال والتوسع

د . ارشيدات : الفكر الصهيوني التوراتي يقوم على الاحتلال والتوسع

منذ خلقت اسرائيل عام ٩٤٨ على الاراضي العربية الفلسطينية وحظيت باعتراف الأمم المتحدة ودولها وحتى تاريخ اليوم لم يسمع العالم عن أي مبادرة اسرائيلية للسلام مع العرب او مع الشعب الفلسطيني رغم كل المبادرات العربية للسلام ورغم قرارات الأمم المتحدة وقراراتها ٢٤٢/٣٣٨
جاء ذلك في مداخلة معالي الدكتور صالح ارشيدات الامين العام لجزب التيار الوطنب حول مطالبة نتنياهو بضم الأغوار لدولة اسرائيل في الحوار الذي اجرته جريدة الدستور ، واضاف الدكتور ارشيدات ، والسبب ان الفكر الصهيوني التوراتي قائم على الاحتلال والتوسع وأي صلح مع العرب هو تحديد للمشروع الصهيوني التوراتي وإيقاف الحلم بدولة من الفرات إلى النيل وهذا ما جهله الحكام العرب حتى اليوم.
لم يستطع العرب رغم كل ما لهم من علاقات دولية وأموال من تثبيت مفهوم الاراضي الفلسطينية المحتلة لدى العالم والأمم المتحدة بما فيها القدس والضفة الغربية والأغوار واستطاعت اسرائيل ان ترسخ في عقول العالم ان الاراضي العربية المحتلة هي أراض متنازع عليها ولا تخضع لاتفاقات جنيف وشروطها المعروفة ومنها الخروج منها.
ان مطالبة نتنياهو بضم الأغوار لاسرائيل بقصد التأثير على الانتخابات النيابية هو مخالف للقرارات الدولية ٢٤٢/٣٣٨ ولا يجوز للمحتل ضم الاراضي وطرد السكان وهي مباديء قامت عليها اتفاقية السلام الاردنية الاسرائيلية
والمطالبة بضم الأغوار خرق للاتفاقية.
ان الغطرسة الاسرائيلية المدعومة من الرئيس ترامب بضم الأغوار بعد الاعتراف بالقدس كلها عاصمة ابدية لاسرائيل وضم الجولان وقبلها قبول قانون الدولةالقومية العنصرية على ارض فلسطين خرق لاتفاقات السلام وصفعة لمحبي السلام و سيجر الإقليم المتوسطي إلى حالة من الاستقطابات الجديدة والى الحروب التي لن تكون في صالح الولايات الاميركية واسرائيل ولا في صالح العرب.
على العرب دعم الصمود للشعب الفلسطيني والأردني وحث العالم على الضغط على اسرائيل لاحترام بنود اتفاقيات السلام.
ان الاردن وشعبه المؤمن بالسلام سيتأذى من ايى إجراءات اسرائيلية جديدة قد تؤدي إلى تهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية والقدس والأغوار إلى خارج حدود الاراضي المحتلة وسيهدد السلام بيننا و في العالم
ليسقط العالم نتنياهو وافكاره الاستعمارية العنصرية.
أمين عام التيار الوطني
الدكتور صالح ارشيدات