حول احداث العمل الإرهابي في نيوزلندا

حول احداث العمل الإرهابي في نيوزلندا

حول احداث العمل الإرهابي في نيوزلندا.

دان حزب التيار الوطني العمل الإرهابي البشع بحق المصلين الأبرياء في جوامع نيوزلندا خلال صلاة الجمعة امس وذهب ضحيته عشرات الشهداء الأبرياء وعشرات الجرحى من الرجال والأطفال المصليين منهم شهداء اردنيون وعرب ومواطنون محليون نيوزلندين مسلمون.

وقال الحزب في بيانه ان الجريمة الارهابيةالبشعة بكل ابعادها شكلت صدمة مؤلمة للعالم كله الذي أدانها بشدة واكدت ان المعركة ضد التطرف والإرهاب هي معركة العالم كله بغض النظر عن دياناته واكدت ان الإرهاب لا دين له وهي معركة مستمرة لن تتوقف أبداً .

وحذر الحزب من عودة اتساع ظاهرة الخوف من الإسلام عالميا وبدء موجة حقد وتحريض وخطابات كراهية ضد المسلمين في الغرب تحديدا حيث استقبلت أوروبا الملاين من اللاجئين السورين والعرب مؤخرا حيث البيئة العدائية متوفرة من قوى يمينية، وشهدت مخيمات اللاجئين في السنوات الماضية سلسلة من الاعتداءات المتعددة على الجاليات الإسلامية بحجة الدفاع عن الثقافات الغربية من قوة العقيدة الإسلامية.

ويؤكد الحزب من جديد موقفه الدائم خلف الموقف الاردني الرسمي والشعبي الرافض لكل أنواع التطرف والإرهاب والاعتداءات على الآمنين الأبرياء وعلى دور العبادة لكل الأديان

ويؤكد أهمية استمرار الجهود الوطنية لمحاربة الإرهاب فكريا وضرورة اجتثاث الأسباب المجتمعية التي تؤدي إلى التطرف والإرهاب واهمها ضرورة تعميق وممارسةمفهوم المواطنة المتكافئة وتحقيق العدالة الاجتماعية لكل المواطنين بعيدا عن عمليات الإقصاء والتهميش والظلم فالوطن يتسع للجميع.

ويشارك الحزب ابناء الوطن وجلالة الملك والحكومة المواساة بالحادث ويدعو إلى الرحمة لأرواح الشهداء الأبرياء من مختلف الجنسيات والشفاء للمصابين ويقدم العزاء لأسرهم وللشعب الاردني وللامة الإسلامية

د صالح ارشيدات

امين عام حزب التيار الوطني