حزب التيار الوطني يدين اعتداء الاحتلال الاسرائيلي على المصلين بالأقصى

حزب التيار الوطني يدين اعتداء الاحتلال الاسرائيلي على المصلين بالأقصى

عمان 8 أيار (بترا) – دان حزب التيار الوطني اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، واعتداءها الوحشي باستعمال الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية ضد آلاف المصلين الفلسطينيين اثناء اداء صلاة التراويح في الجمعة الاخيرة وليلة القدر من شهر رمضان المبارك، ما أدى إلى اصابة اكثر من مئتي مصل نقل معظمهم الى المستشفيات.
واكد الحزب، في بيان اليوم السبت، ان هذه الممارسات الوحشية الاسرائيلية تأتي استمرارا لممارسات المستوطنين الإسرائيليين الاجرامية ضد السكان العرب في جبل الشيخ جراح في القدس بهدف الاستيلاء على بيوتهم وطردهم منها وهو اجراء اسرائيلي ممنهج ومبيت النية فرضته سياسات حكومة نتنياهو اليمينية لتحقيق اكذوبة توحيد مدينة القدس عاصمة ابدية لليهود.
وحيا الحزب نضال الشعب الفلسطيني ضد ممارسات الاحتلال العنصرية والوحشية، ونضال المقدسيين وهم رأس الحربة الحقيقي في الدفاع عن القدس العربية والمقدسات الاسلامية والمسيحية، مشيرا إلى ان هذا النضال الوطني الذي يلاقي اليوم تأييدا عالميا واسعا من دول وشعوب العالم، بحاجة الى جهود عربية وتوجيه لفضح الممارسات الاسرائيلية ومطالبة اسرائيل بتطبيق بنود اتفاقية جنيف الرابعة فيما يتعلق بحقوق الشعوب المحتلة بالحماية، والعودة الى قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالسلام وحل الدولتين المتوافق عليه دوليا.
وطالب المجتمع الدولي ومؤسساته الاممية والاسلامية والعربية وحقوق الانسان بدعوة مجلس الامن الى تحمل مسؤولياته القانونية والانسانية تجاه ما يحدث على ارض فلسطين، وتأمين الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته وفضح ممارسات عصابات المستوطنين الاسرائيلية الاجرامية وتحويلهم الى المحكمة الجنائية الدولية باعتبار ما يقومون به جرائم حرب بحق الفلسطينيين.
— (بترا)