تيار التجديد: شيطنة الإخوان ليس من مصلحة الوطن

تيار التجديد: شيطنة الإخوان ليس من مصلحة الوطن

دان تيار التجديد والأحزاب المنضوية تحته، إغلاق المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أن تلك الممارسات لا تبشر بالخير وتدعو للقلق من قبل كافة الأحزاب والقوى السياسية العاملة على الساحة الأردنية.

وقال التيار في بيان له الأربعاء تلقت “حطين نسخة منه إنه يرى في تلك الإجراءات تشكل تراجعا خطيرا في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان، إذ إن ذلك لم يشهد حتى في أيام الأحكام العرفية، معربا عن أمله بعدم إغلاق نوافذ الحوار, والحرص على بقاء القنوات مفتوحة في إطار الحرص على مصالح البلاد العليا.

وفيما أعلن التيار استنكاره وشجبه لتلك الإجراءات، طالب بإيقاف التضييق على القوى السياسية عموما والحركة الإسلامية على وجه الخصوص باعتبارها مكونا أساسيا من مكونات العمل السياسي الوطني ومنذ بدايات تأسيس الدولة الأردنية.

وأضاف البيان “ليس من مصلحة الوطن شيطنة الحركة الإسلامية واستمرار الضغط عليها، خصوصا وإننا مقبلون على استحقاق الانتخابات البرلمانية والتي لا يمكن أن تتم بنجاح في ظل هذه الظروف الاستثنائية”.

تاليا البيان:

بيان صادر عن تيار التجديد

إن تيار التجديد وكافة الأحزاب المنضوية فيه ترى أن ممارسات الحكومة مع جماعة الإخوان المسلمين والتي بدأت بمنعهم من انتخاب أعضاء مجلس الشورى وتطورت اليوم إلى إغلاق مقرهم بالشمع الأحمر لا تبشر بالخير وتدعوا للقلق من قبل كافة الأحزاب والقوى السياسية العاملة على الساحة الأردنية.

ونحن في تيار التجديد نرى أن الإجراء الأخير يشكل تراجعا خطيرا في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان لم نشهده حتى في أيام الأحكام العرفية.ونتطلع إلى عدم إغلاق نوافذ الحوار ,والحرص على بقاء القنوات مفتوحة في إطار الحرص على مصالح البلاد العليا.

وإننا نعلن استنكارنا وشجبنا لهذه الإجراءات ونطالب بإيقاف التضييق على القوى السياسية عموما والحركة الإسلامية على وجه الخصوص باعتبارها مكونا أساسيا من مكونات العمل السياسي الوطني ومنذ بدايات تأسيس الدولة الأردنية، وليس من مصلحة الوطن شيطنة الحركة الإسلامية واستمرار الضغط عليها، خصوصا وإننا مقبلون على استحقاق الانتخابات البرلمانية والتي لا يمكن أن تتم بنجاح في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

وحمى الله الأردن

التاريخ : 2016/04/13