بيان صادر عن تيار التجديد الاردني

بيان صادر عن تيار التجديد الاردني

بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني لم تزل المؤامرة الإستعمارية البريطانية الفرنسية و حلفاؤها بحق الشعب الفلسطيني ماثلة أمام أعين المجتمع الدولي و المتمثلة في نزع قرار دولي يحمل رقم (181) و المتعارف عليه بقرار التقسيم الظالم لفلسطين التاريخية .

لقد أكد المجتمع الحر الذي يؤمن بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني في كل عام عن دعمه لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس وفقاً للقرار رقم (181) ذلك القرار الجائر الذي منح شرعية لكيان غاصب استيطاني , كما يعبر عن استنكاره لقيام الدول الكبرى بالتخلي عن تنفيذ الشق الثاني من القرار بنصه إقامة دولة عربية فلسطينية على مساحة (45%) من مساحة فلسطين التاريخية .

إن تيار التجديد يؤكد في هذه المناسبة العالمية على ما يلي :

أولاً :إن فلسطين التاريخية حق أزلي للشعب الفلسطيني و يؤكد التيار دعمه لخيار الشعب الفلسطيني و حقه بإقامة دولته على كامل ترابه الوطني .

ثانياً : يهيب تيار التجديد بالمجتمع الدولي و من الدول العربية و الإسلامية و الصديقة العمل بكافة الوسائل لدعم الشعب الفلسطيني بإقامة دولته وفقاً للقرارات الدوليه

ثالثاً: تمكين اللاجئين الفلسطينيين من العودة إلى مدنهم و قراهم التي طردوا منها عنوة عام (1948) تنفيذاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (273) و الذي اشترط لقبول “اسرائيل” عضواً “بالأمم المتحدة” بتنفيذ القرارين 181 و 194

رابعاً : نهيب بالشعوب العربية الضغط على حكامهم للقيام بواجبهم في السعي لإستصدار قرار دولي بفرض عقوبات على الكيان الصهيوني تمهيداً لعزله و طرده من الأمم المتحدة لحين إنهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية.

خامساً: دعم الشعب العربي الفلسطيني برفضه الإنصياع للضغوط الأمريكية و الإقليمية الراميه لفرض حلول لا تلبي الحدود الدنيا من الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني .

إن تيار التجديد يؤكد على ضرورة إنهاء الانقسام بين الضفة الفلسطينية و قطاع غزة بأسرع وقت ممكن و إزالة كافة المعوقات التي تحول دون الوصول إلى اعادة الوحدة و التوافق على برنامج نضالي وطني يهدف لإنهاء الاحتلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس و تمكين عودة اللاجئين الفلسطينيين . و تدعو الأحزاب المنضوية تحت مظلة تيار التجديد جميع القوى الفلسطينية الإنضواء في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني , كما تعبر عن رفضها لممارسة بعض الأنظمة التي تعمل على مكافئة الإحتلال من خلال اجراء اتصالات مباشرة و غير مباشرة مع الاحتلال الصهيوني العنصري , كما يثمن تيار التجديد عالياً الموقف الرسمي و الشعبي الأردني تجاه الشعب الفلسطيني التوأم حتى تحقيق اهدافه الوطنية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس .

عاش نضال الشعب الفلسطيني حتى نيل الحرية و الاستقلال و تصفية الاستعمار.

الأحزاب الموقعة

أردن أقوى, حصاد , تواد , الحياة , التيار الوطني