بيان حزب التيار الوطني

بيان حزب التيار الوطني

 

ثمن حزب التيار عاليًا التوجيهات الملكية الاخيرة للحكومة في ضرورة تطوير القوانين الناظمة للعمل السياسي قانون الانتخاب وقانون الاحزاب باعتبارهما المحرك الاساس والاقوى للتنمية السياسية، وقد جاءت هذه التوجيهات بعد ان تم تقييم نتائج الانتخابات الاخيرة واثرها على الساحة الاردنية, في ظروف وتحديات وبائية واقتصادية يمر بها بلدنا الاردن زادت فيها نسبة البطالة والفقر، حيث تعهدت الحكومة المحترمة  في البدء قريبا في اجراء حوارات شاملة بمشاركة مجلس الامة والاحزاب والفعاليات الوطنية المختلفة لخلق التوافق الوطني حولها.

في هذا السياق يشير حزب التيار الوطني الى   اوراق الملك النقاشية والتي عكست رؤية وفلسفة الملك والنظام السياسي في مستقبل الاردن السياسي والاجتماعي ضمن رؤية استشرافية واضحة للمستقبل حدد خلالها الملك الهدف النهائي لهذه الرؤية بالوصول  الى حالة الحكومات البرلمانية, ضمن برنامج واسع من الاصلاح السياسي والاداري والاقتصادي لمؤسسات الدولة المختلفة لرفع قدرتها على تنفيذ وترجمة مضامين الاوراق  النقاشية الامر الذي يتطلب مشاركة احزاب سياسية قوية وتحالفات حزبية متعددة لها الاغلبية في البرلمان قادرة على تحمل مسؤولية العمل السياسي كاملا وعملية تداول السلطة  التنفيذية ضمن شروط النظام الديمقراطي الاردني المتجدد.

وهو ما سعى اليه الملك في اوراقه النقاشية من استنهاض كل مكونات العمل السياسي في النظام الديمقراطي الاردني بدءً من مخاطبة المواطن لتفعيل دوره في المشاركة الايجابية في العمل العام والسياسي ودعوة الاحزاب السياسية للرقي في تطوير اعمالها ومنهج عملها بوضع البرامج المعبرة عن تطلعات المواطن والمواطنين الحياتية والوطنية وتأطيرها والدفاع عنها في البرلمان لتصبح جزء من السياسات العامة للوطن بالإضافة الى دورها في خلق التوافق الجمعي على الثوابت الوطنية والقوانين السياسية وحدود الاصلاح المنشود.

ان حزب التيار الوطني يؤكد وقوفه خلف رؤية الملك الاصلاحية ويدعو الحكومة الى البدء في الحوارات البناءة لوضع اطار للتوافق الوطني حول قانون الانتخاب وقانون الاحزاب ضمن تحقيق رؤية من الثوابت والقيم الذي ينادي بها دستورنا العظيم واوراق الملك النقاشية التي اكدت على تعزيز النهج الديمقراطي والمواطنة واحترام التعددية السياسية والثقافية وانصاف المرأة والشباب وتمكين الاحزاب من الوصول الى البرلمان وتفعيل دور مجلس النواب تحقيقا لمسيرتنا الاردنية النهضوية بقيادة الملك.

وندعو الحكومة  الى الاعتراف بدور الاحزاب الوطنية المحوري في عملية التحول الديمقراطي للوصول الى الحكومات البرلمانية والتي ستشكل اساسا متينا في بنية النظام السياسي الديمقراطي وداعمًا له ومعبرًا عن اصدق انواع الشراكة بين القاعدة الشعبية والنظام السياسي، وخصوصًا في مواجهة تحديات هذه الظروف الوبائية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها الاردن.

ويدعو حزب التيار الوطني الحكومة وحرصًا على نجاح مساعيها في الحوارات الوطنية الى ضرورة تامين وجود بيئة سياسية رسمية ظاهرة ومعلنة تعزز وتعكس الثقة والمصداقية في الخطاب السياسي الرسمي العام وهذه الثقة كفيلة  بدفع كل القوى المجتمعية والاحزاب الى الانخراط والتفاعل مع الواقع الجديد والمساهمة في انضاجه لان لها مصلحة حقيقية في التفاعل مع النظام السياسي في المسار الجديد.

وعلى الحكومة ان تتبع تأمين البيئة السياسية بتوفير بيئة تشريعية إيجابية وبنص تشريعي صريح يترجم اهداف البيئة السياسية الايجابية ويسهل للأحزاب والقوى الوطنية الوصول الى البرلمان من خلال قانون انتخاب عصري يعظم من قيمة الكتل والتكتلات الحزبية البرامجية، لان الحكومات البرلمانية تتطلب برلمانا سياسيا حزبيا وبرامجيا.

ويؤكد حزب التيار الوطني على حالة التوافق الوطني الاردني على الثوابت التي يؤمن بها الاردنيون منذ نشوء الدولة وفي مقدمتها الايمان المطلق بشرعية النظام السياسي بقيادة الملك ودور القوات المسلحة الايجابي في استقرار الوطن وامن المواطن ووحدة الشعب الاردني من مختلف المنابت والاصول وسلمية العمل السياسي.

ويدعو حزب التيار الوطني الحكومة الموقرة الى الاستجابة لتوجيهات جلالة الملك وتنفيذ الرؤية الوطنية الملكية في مضامين الاوراق النقاشية.

 

حما الله الاردن وشعبه وقيادته