بيان حزب التيار الوطني حول خلاف الحكومة مع نقابة المعلمين

بيان حزب التيار الوطني حول خلاف الحكومة مع نقابة المعلمين

بيان حزب التيار الوطني حول خلاف الحكومة مع نقابة المعلمين

يتابع حزب التيار الوطني باهتمام شديد وحرص وطني عالي في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا العزيز الخلاف الحاصل بين الحكومة ونقابة المعلمين الاردنيين حول طلب نقابة المعلمين رفع نسبة العلاوات الحالية لرواتب المعلمين البالغة 100% والتي تم  رفعها عام 2013  الى نسبة اضافية 50% على الراتب لتصبح العلاوة الفنية 150%.

ويتابع الحزب باهتمام تداعيات الاعتصام الذي دعت اليه النقابة يوم الخميس الفائت من حيث استمرار تعثر المفاوضات بين الاطراف المعنية وتضارب المعلومة الحقيقية عن الاسباب التي ادت للخلاف، رغم تدخل مجلس النواب واستمرار الاضراب العام للمعلمين والمدارس الحكومية ليومه الثالث الامر الذي اذا استمر باعتقادنا سيؤثر على مسار التعليم التدريسي كما انه سيفتح الباب امام جهات سياسية واجتماعية كثيرة للتدخل واستغلال حالة التوتر السائدة لأغراض اخرى، بالإضافة إلى التسرب المدرسي الخطير.

ويؤكد حزب التيار الوطني وقوفه الكامل ومشاركته لموقف كل اطياف المجتمع الاردني الايجابية الرسمية والشعبية من موضوع التعليم ومن  اهمية الارتقاء بالتعليم كماً ونوعاً و ضرورة تقديم الدعم المالي و توفيرالانفاق اللازم لمتطلبات البنى التحتية والخدمات التعليمية لتحقيق مفهوم التنمية المستدامة التي يفتخر بها بلدنا وضرورة دعم احتياجات المعلم المادية وذلك بإعادة تنظيم هيكلة الرواتب على مستوى مؤسسات الدولة لعيش كريم.

ويدعو الحزب،ومن منطلق تقديم المصلحة الوطنية العليا في هذه الظروف الصعبة الحكومة ومجلس نقابة المعلمين الى تعزيز لغة الحوار البناء وا ظهار حسن النية

والعمل على التوافق على اطارلخارطة طريق مرنة لحل الخلاف بينهما وتحمل المسؤولية الوطنية معلمين وحكومة ومجلس نواب.

ويدعو حزب التيار الوطني الجميع لإزالة التوتر الحاصل وتعليق اضراب المعلمين وعودة الطلاب الى المدارس إلى حين الوصول إلى حل توافقي لهذهالأزمة آخذين بالحسبان ان المعلمين هم ابناء وزارة التربية والتعليم، وآخذين بالحسبان أيضاً  صعوبة الظروف الاقتصادية والمالية التي يمر بها بلدنا، وحالة الانسداد السياسي التي تسود دول الاقليم وتداعياتها السلبية والخطيرة على الاردن.

كما ويدعو حزب التيار الوطني الحكومة والمعلمين لتوضيح التناقض حول ما كان من اتفاق سابق بينهما.

إن حزب التيار الوطني وهو يشعرتماما بما يجري وبمسؤولياته من أجل الوطن فإنه على استعداد للتواصل بين الحكومة والمعلمين للمساهمة في تقريب وجهات النظر وتقديم توصيات تُرضي الجميع.

 

حمى الله وطننا الحبيب الأردن

والله ولي التوفيق