بيان بين يدي خطاب العرش السامي

بيان بين يدي خطاب العرش السامي

ثمن حزب التيار الوطني مضامين خطاب العرش السامي بالامس في افتتاح الدورة العادية لمجلس الامة التاسع عشر واعتبر الحزب خطاب العرش محطة تاريخية في تاريخ الاردن السياسي الحديث وبداية عصر جديد في مئوية الدولة الثانية.
واضاف الحزب ان مخرجات اللجنة الملكية التي ضمنها جلالة الملك وحكومته الرشيدة تمهيدًا لمرحلة جديدة في العمل الحزبي والبرلماني والسياسي وخصوصًا انها تدمج فئة الشباب والمرأة في العمل العام ومواقع صنع القرار الوطني وتحسين تمثيلهم في العمل الحزبي والسياسي وتسهيل وصولهم الى البرلمان الحزبي.
وأكد حزب التيار الوطني أن الأحزاب السياسية البرامجية ستصبح بعد اقرار وتشريع المخرجات جزء من النظام السياسي البرلماني الاردني واعتبارها الآلية الأساسية للعمل السياسي البرلماني وعليها مسؤوليات وطنية كبيرة، تتطلب منها جهودًا لوجستية وإعادة ترتيب البيت الداخلي بما يضمن تنفيذ التوصيات التي جاءت في مخرجات اللجنة الملكية ومن اهدافها التحفيز على المشاركة العامة والعمل السياسي.
كما اكد حزب التيار الوطني ان مخرجات قانون الانتخاب والاحزاب والتعديلات الدستورية ستجعل من مجلس النواب محطة وطنية لاستيعاب القوى السياسية الحزبية البرامجية والمستقلين صاحبة قرار سياسي وتشريعي ورقابي لتكون مؤهلة وقادرة على تشكيل الحكومات البرلمانية (حسب المادة 35 من الدستور) وصنع القرار الوطني.
كما اشار الحزب الى اهمية ما تم انجازه في توصيات قوانين الحكم المحلي واللامركزية التي ستكون خطًا وطنيًا موازيًا ورافدًا مع مجلس النواب في صنع القرار الوطني تتمتع بالاستقلال والمرونة والصلاحية لضمان فاعلية وعدالة الاستجابة لاحتياجات المواطنين على امتداد الوطن بالخدمات وعوامل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، وعاملًا اساسيًا في تعزيز النهج الديمقراطي الذي يسعى الاردن الى تحقيقه.
الامين العام لحزب التيار الوطني
الدكتور صالح ارشيدات