بيان اجتماع المجلس المركزي لحزب التيار الوطني 29\6\2019

بيان اجتماع المجلس المركزي لحزب التيار الوطني 29\6\2019

 

 

اجتمع المجلس المركزيلحزب التيار برئاسة نائب الامين العامد حمدي مرادوحضور رئيس المجلس المركزي د احمد الحمايدةوهيئة الامانة العامة للحزب لمناقشة مجموعة من القضايا الوطنية العامة، والخاصة بتفعيل نشاط مؤسسات الحزب حيث اكدنائب الامين العام شكره للأمين العام د صالح ارشيدات ولا عضاء المجلس المركزي ورئيسه والمكتب التنفيذي وللهيئة العامة وللأمانة العامة وادرة الحزب اليومية، والشكر موصول للفريق القانوني المتميز للحزب الاستاذ المحامي فيصل بطاينة ومحامي الحزب الدكتور عبد الرحمن الوليدات ومدير الحزب والمستشار القانوني د.سعد البشير

 

 

  • حيا الحزب وقوف شعبنا الاردني الواعي خلف قيادته لمواجهة كل التحديات
  • واكد الحزب اهمية التواصل والحوار الوطني البناءحول ما يحدث في الاقليم من فوضى وغياب للدور العربي المؤثر واستمرار الحروب الاقليمية والدولية على الارض العربية وتهجير البشر الغير مسبوق في التاريخ ،ومن تسارع للأحداث والمستجدات السياسية وخصوصا ما يتعلق بالقضية الفلسطينية وموقف الاردن الداعم للقضية الفلسطينية و موقف دول النظام العربي من صفقة القرن ومؤتمر المنامة الاقتصادي،الذي يرفضه العرب والفلسطينيون لا نه لا يحقق للفلسطينيين حق تقرير المصير على ارضهم ولا ينهي الاحتلال الاسرائيلي
  • وحيا الحزب شهداء فلسطين والعربو حيا الموقف الشعبي الفلسطيني المكافح للحصول على استقلاله وانهاء الاحتلال،
  • ويؤكد الحزب ان لا سلام في الاقليم والعالمبدون حل القضية الفلسطينية حلا عادلا ينهي الاحتلال ويعلن قيام الدولة الفلسطينية على ارض فلسطين

  • واكد نائب الامين العام وقوف الحزب خلف قيادة الملك في دفاعة عن الثوابت الوطنيةالاردنية المعروفةوخصوصا الموقف الداعم الثابت من القضية الفلسطينية وحل الدولتين، وهو صمام الامان للمنطقة والاردن تحديدا،
  • وحق الفلسطي
    نيين في تقرير المصير على ارضهم و ضرورة انتهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية الذي يعتبر اساس السلام في المنطقة
  • وفي المجال الداخلياكد نائب الامين العام ان العمل الحزبي لا زال بانتظار اشارات ايجابية عليا تعترف تشريعيا بدور الاحزاب الوطني في الحياه السياسية والقرار السياسي كشريك للنظام السياسي وتسهيل وصول الاحزاب للبرلمان لتشكيل الحكومات البرلمانية كما وردت في رسائل ورؤية الملك الواضحة في اوراقه النقاشية السبعة وطالب  الحكومات ان تبدا بترجمة مضامين الرؤية الملكية.

  • من جانبه اكد رئيس المجلس المركزي د احمد الحمايدةعلى رغبة المجلس في تنشيط اللجان المختلفة للمجلس و تم استطلاعها جميعها وترتيبها وهيكلتها بدقة حتى تؤدي مهامها بشكل أفضل ومستمر. كذلك المساهمة في تنمية العمل الحزبي والمالي والعام واعطاؤه الدور الذي يليق فيه، واكد اعتزازه بكل الاعضاء ونشاطهم المستمر وحرصهم على المشاركة الدائمة وتفعيل ذلك في محافظات المملكة ضمن خطة الحزب.
  • كما اكد رئيس المجلس على اهمية وحدتنا الوطنية في تصليب جبهتنا الداخلية خلف قيادتنا الهاشمية لمواجهة كل انواع التحديات الخارجية والمؤامرات على الاردن و لمواجهة حملة التشويش على مؤسساتنا الوطنية والتقليل من انجازات الاردن الذي لا يخدم الا اعداء الاردن، لذلك وقفنا خلف سياسة جلالة الملك الحكيمة في مواجهة صفقة القرن وأثرها على قضية فلسطين وبالتالي على الأردن.

  • هذا بالاضافة لما تحدث حوله نائب رئيس المجلس المركزي د.اسماعيل العواملة في سياق ما جاء في كلمة رئيس المجلس تأكيداً وتوضيحاً.

 

  • كذلك ما تناوله مدير الحزب د.سعد البشير حول النشاطات التي قام بها الحزب وما يتعلق ببعض الأمور المالية بخاصة.

وأخيراً… دار حوار ومداخلات كثيرة شارك فيها معظم أعضاء المجلس المركزي حول كل المحاور المذكورة أثْرت اجتماع المجلس وأهدافه.

 

 

“حفظ الله الأردن ملكاً وشعباً وجيشاً وأمناً”