«التيار الوطني» يطالب بالتعامل مع حادثة الجمرك بشفافية

«التيار الوطني» يطالب بالتعامل مع حادثة الجمرك بشفافية

أكد حزب التيار الوطني ضرورة المبادرة إلى اتخاذ خطوات تنسجم مع حادثة الانفجار والحريق التي جرت في جمرك عمان.
واضاف حزب التيار الوطني في بيان اصدره امس، ان المكتب التنفيذي للحزب تدارس الظروف التي مرت بها هذه الحادثة وتداعياتها وما نجم عنها من وفيات واصابات، ويرى الحزب ان هذه الحادثة تحتاج الى معالجات سريعة تقوم على استخلاص العبر والاستفادة من الاخطاء والتفكير بطريقة صحيحة بالتحديات التي تواجه العمل العام في ظل تراكم الاخطاء.
وطالب الحزب بأن تكون لجنة التحقيق التي شكلت حيادية وقادرة على الوصول الى الاسباب التي ادت الى هذه الحادثة ، مشددا على ضرورة ان تتحمل الاطراف التي لم تقم بواجبها المسؤولية عن هذه الحادثة ودون تحميل كل المسؤولين المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
وحذر الحزب من تكرار مثل هذه الحوداث جراء غياب اجراءات السلامة الضرورية في بعض المواقع والمنشآت وغياب القرار الحاسم والسريع وتطوير الاجراءات عبر التعديلات التشريعية اللازمة لتنفيذ الخطوات التي تحتاجها لمعالجة الثغرات والحد من استمرار ظاهرة التجاوز على القانون بالواسطة ومنهجية الفساد، وطالب الحزب الحكومة بتحمل مسؤولياتها بشكل كامل ودون تردد وعدم الاكتفاء فقط بخطط النقل ذات الاثر المستقبلي فقط.
ولفت الحزب في بيانه الى ضرورة تشديد اجراءات الامن والسلامة في المنشآت والمباني الاستثمارية التي تستخدم الرافعات من باب الحيطة وعدم السماح بحدوث حادثة لا سمح الله،مطالبا بضرورة التعامل مع حادثة الجمرك بمنتهى الشفافية واطلاع الرأي العام على نتائج التحقيق بسرعة ودقة.