“التيار الوطني” يدعو الى تخفيف الاحتقان وتعزيز المصارحة والمكاشفه

“التيار الوطني” يدعو الى تخفيف الاحتقان وتعزيز المصارحة والمكاشفه

دعا حزب التيار الوطني الحكومة لمزيد من المصارحة والمكاشفة والحوار البناء في التعامل مع التطورات المحلية والدولية والحديث عنها مع مؤسسات الوطن المختلفة وخصوصا الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني والمواطنين.

وطالب الحزب في بيان له اليوم الاحد، بخطاب جديد تكون قاعدته اشراك المؤسسات الوطنية والناس بالحوار حول مجمل التحديات والمخاطر التي يمر بها الاردن حاليا في محاولات رامية للضغط المالي والاقتصادي على الاردن للقبول بالمشاريع التي يجري اعدادها للمنطقة والذي يروج لها بعض الاطراف الإقليمية.

وحث الحزب الحكومة والمراجع المختصة لاستخدام وسائل وشبكات التواصل الاجتماعي لإيصال هذه التوجهات والتي تقوم على المصارحة في السياسات العامة واستخدام مكثف للإعلام الرسمي والخاص في شرح التوجهات بلغة مغايرة تقوم على حق الناس بمعرفة ما يجري.

وشدد الحزب على اهمية الخروج للناس بمبادرات تقوم على المكاشفة والاشراك في القرارات العامة للحد من مخاطر الاثار الاقتصادية والسياسية للقرارات التي صدرت والتي لم تراعي ظروف الناس داعيا الى تنفيس حالة الاحتقان المتولد لدى قطاعات عريضة من الشعب.

وحث الحزب ابناء الشعب على تقدير الظرف العام والتعبير السلمي عن حقهم المطلق بالدفاع عن ظروفهم المعيشية في ظل تراجع القدرة الشرائية وارتفاع كلف المعيشة بعيدا عن العبث والمس بمكتسبات وثوابت الوطن الاردني.

وطالب الحزب الحكومة بضبط حالة فلتان الاسعار التي شملت كل القطاعات عدا عن تلك التي شملتها اجراءات الرفع جراء غياب الرقابة والمحاسبة والمساءلة وتفشي حالة الجشع لدى بعض التجار.

وجدد الحزب مطالبه بضرورة وضع خطط فعالة وتحويل الاوراق النقاشية الملكية الى آليات عمل عام لتحقيق الاصلاح السياسي المنشود الذي يقام على تعزيز مشاركة الاحزاب في الحياة العامة وصولا الى تشكيل حكومات برلمانية قادرة على التعبير عن تطلعات الشعب وتستند الى قاعدة جماهيرية عريضة.