التيار الوطني يحذر من مخاطر القرارات الاقتصادية

التيار الوطني يحذر من مخاطر القرارات الاقتصادية

حذر حزب التيار الوطني من مخاطر اجراءات رفع الاسعار والضرائب التي اتخذتها الحكومة والتي طالت كل ما يمس حياة المواطن.

وأكد الحزب في بيان اصدره اليوم على ان هذه القرارات قد الحقت ضررا بحياة المواطن وجعلته يشعر بعدم الطمأنينة حول مستقبلة ومستقبل اولاده و اسرته.

وشدد الحزب ان الغلاء الفاحش الذي يسيطر هذه الايام على الاسواق يهدد النسيج الاجتماعي، ويلقى بضلال قاتمة على علاقة المواطن مع مؤسسات الدولة ويساهم في تعزيز الشعور بعدم الثقة بالمؤسسات.

واكد الحزب بعد مداولات طويلة في مؤسساته الحزبية ان مؤسسات الدولة يجب ان تدرك حجم المخاطر التي يمر بها الوطن في هذه الظروف والحاجة الماسة الى بناء اللحمة الوطنية لا الى تفكيك النسيج الوطني عبر قرارت غير مسؤولة وطالب الحزب المراجع المتخصصة بتلمس واقع الناس والعودة الى تدارك الامور قبل فوات الاوان لان الشارع سيطر عليه حالة من القلق والتوتر ازاء الشعور العام المتولد لدى الغالبيه العظمى من الناس بأن مؤسسات الوطن تترك المواطن وحيدا في موجة حادة من الغلاء طالت الغذاء والمحروقات والعلاج والثقافة والكتاب ومتطلبات الزواج والخدمات العلاجية والسياحية.

ودعا الحزب الحكومة الى تفهم ردود افعال ابناء الشعب الاردني في التعبير عن موقفهم في هذه الظروف الصعبة وتحديدا التعبير السلمي عن رفضهم للقرارات الجائرة والظالمة التي لم تراعي ظروف الناس .
وتمنى الحزب لو أن الحكومةعملت على اشراك الاحزاب وقوى المجتمع المدني في البحث عن خيارات بديلة كان من الممكن اللجوء اليها عبر الحوار مع اصحاب الاختصاص والخبرة في مجتمعنا الطيب بدلا من تحميل جيب المواطن كافة الاعباء والكلف التي لا طاقه له بها.
وشدد الحزب على ضرورة ان يبقى الحفاظ على هذا الحمى الوطني هو هدف الجميع لمواجهة كل التحديات في لحظة تارخية تمر بها المنطقة بالانقسام الحاد والتوتر وعدم وضوح الرؤيا.